منتدى كتامة - عين البيضاء احريش-
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


شامل و مفيد
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمـان الرحيـم .. و الصلاة و السلام على أشــرف المــرسليـن ..

السـلام علــيـكـم و رحمـة الله تعـالى و بــركـاتـه ..

تمضي  الأيـام .. لكن الذكرى تبقــى  الماضــي مضـى .. و المضارع يمضي

لذلك فلنطـوي صفحـة الماضـي  و لنبــدأ بصفحات بيضــاء جديــدة

و لنــجعل من من الذكريات الــوانا في كتابنا  و لنــملئ صــفاحتنا البيــضاء بســطور ذهبية

تعــكس جمالها على منتــدانا هذا .. الحمـد لله وحده نحمده و نشكره و نستعـينه و نستـغفره و نعـود بالله

 مـن شـرور أنـفسنا و من سيـئات أعمالنا .. من يـهده الله فلا مظل لـه و مـن يظـلل فلن تـجد له ولياً

مرشدا ..و أشـهد ألا إلاه إلا الله وحده لا شريك له و أن محــمداً عبده و رسـوله صــلى الله عليه و

سلم  و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسـان إلى يوم الدين ..ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم

الـخـبــيـر ..  ربـنـا لا فــهم لـنا إلا ما فهــمتنا إنــك أنـت الجــواد الـكـريـم .



ربـي اشرح لي صــدري و يســر لي أمــري و احــلل عقــدة من لســاني يفقــهوا قــولي ..


شاطر | 
 

 العفيف..!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: العفيف..!!   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 5:34 am


محياه يحتمل أكثر من تأويل. له ألف وجه ووجه.. يتحدث في كل شيء، ويعرف كل شيء.. إذا ما وجد نفسه في جمع يذكر الله، تحزم وشمر على ساعديه وأطرق بصره وعلت وجنتيه حمرة مشوبة ببعض الإصفرار، وغاص في بحور العلم وعرج على سراديب علم الكلام، وتحدث عن السيرة العطرة للنبي العدنان، وعن حياء عثمان بن عفان وحكمة لقمان، وشجاعة خالد بن الوليد وباقي الفرسان، وعن كل من سارت بذكرهم الركبان.. كان الجميع يصغي إليه فاغرا فاه، مندهشا من قدرة هذا الشاب الذي يبدو ورعا تقيا عفيفا.. يتحدث عن الكرم فتخاله أكرم الناس، ويتكلم عن العفة فتحسبه أعف الناس، ويشرح معنى التقوى فلا تظنه سوى أتقى الناس.. وفي نهاية المجلس، يرفع كفيه للدعاء، ويتضرع لله بصوت رخيم يترك الأثر الواضح في النفوس.. وما إن ينتهي حتى يمتطي سيارته الفارهة التي تبلع الطريق بلعا.. لا يعرف أحد مقصده، فهو لا يحضر ذلك المجلس الديني إلا مرة كل أسبوع، وخلاله تأتيه الهدايا من كل حدب وصوب عرفاناً له على علمه الذي يغدقه عليهم، وعربونا لمحبتهم له.. وفي الطرف الآخر من المدينة، يظهر وجهه الثاني الممعن في التناقض الصارخ.. ففي جمع من خلانه وخليلاته، يلعب دور النجم الذي يستأثر بالكلام، ويستحوذ على كل الاهتمام.. أحاديثه كلها تنقلب رأسا على عقب.. يشمر على ساعديه ويرفع نظره عاليا ويجول به في كل مكان بحثا عن فريسة محتملة.. يَعلو وجنتيه احمرار ناتج عن سخونة المكان والأجساد.. يبحر في أحاديث الغزل وشعر أبي نواس ويثني على الحطيئة، ويدندن عاليا بأغاني الطرب الماجن.. طارت عنده سيرة النبي العدنان فحلت محلها أخبار هذه الراقصة وذلك الفنان، واندثر الكلام عن حياء ابن عفان، فلا بأس من رصد مغامرات فلان وعلان، ونسي ما قاله عن شجاعة الفرسان فتحدث عن عورات نساء الجيران.. ما يقوله عن الزنادقة والصعاليك لا يترك لك أدنى فرصة في أن تتهمه بالزندقة، وأحاديثه الطويلة عن النساء تجعلك تلقبه بزير نساء وبالك مرتاح.. لا يتورع في قول ما لا يمكن أن يخطر على بال انسان.. لا حدود يرسمها لثرثارته ولا خطوط حمراء لهرطقاته.. يبيح كل شيء ولا يحرم أي شيء.

في الضفة الأولى من المدينة، كان إذا ذكر الموت انكمش ونصح ووعظ بذكر هادم اللذات الذي يأتي للمرء بغتة فلا يمهله هنيهة واحدة، وإذا ما ذكر الحياة، شدد على أنها فاتنة وحذر من مغبة اللهو والفجور وتضييع الصلوات.. أما في الضفة الثانية البعيدة من نفس المدينة، فكان إذا ذكر له أحدهم الموت انتفض كالدجاجة التي تُذبح لتوها، وأزبد وأرعد وشتم ولعن الجميع فالمكان ليس مكان جزع وذكر للأحزان والمآثم وإنما هو للحبور والتحرر من كل الأغلال والقيود والارتواء من جميع الملذات بحلالها وحرامها، بِقَدِّها وقديدها.. أما إذا أتى على ذكر الحياة الدنيا، عيناه تكادان تغادران جحرهما الحقير لتحطا على الأجساد البضة للفتيات اللواتي يحضرن مجلس العار والشنار.. المرأة عنده هي رديفة للحياة، والاغتراف من هذه الحياة يعني استغلال جسد الأنثى أسوأ استغلال ورسم مقاطع الزلل على تضاريسه، وأداء سمفونية الشيطان على إيقاع الرذيلة.. ومع هذا كله، يتبجح بالدفاع عن حقوق هاته المرأة.. حاميها حراميها، هكذا هو.. ويعرف أنه لا يتغير إلاَّ مرة في الأسبوع حين يمكث بعض يوم واحد عند أولئك القوم الذين يعبدون الله ويذكرونه جل سحابة يومهم، ويكرمونه أيما كرم ويحمل معه الكثير من الهدايا وما لذَّ وطاب من الأكل والشرب، كأنه يبيع لهم ما يلوكه لسانه من فقه ودين.. ويأتي اليوم الذي قبضت فيه روح أحد هؤلاء الناس وكان رجلا جواداً وكريما معه، فاستدعاه القوم ليخصهم بكلمة وعظ في دار الهالك الذي كانت زوجته عمة أحد الشباب الذين يقيمون الليالي الملاح رفقة الواعظ المزيف.. فما كان يستطيع رفض طلب من أكرموا وأحسنوا إليه غير ما مرة حتى صار يملك المال والعقار.. حضر على عجلة من أمره وهو ينوي أن لا يجلس أكثر من ساعة لأن نفسه تضيق في مجالس الجنائز والمآثم وهو الذي تعود أكثر على مجالس الفن والمعازف والغواني.. ولما لم يشرع بعد في إسداء النصح والموعظة لأهل الميت واحتساب الأجر عند الله والصبر عند الصدمة الأولى حتى دخل بعض خلانه الذين يقضي برفقتهم ليالي الأنس والسهر.. وقف الكلام في حلقه، وتسمر أصحابه في مكانهم وأشاروا إليه جميعهم: "كيف.. أنت من تخطب في هؤلاء الناس؟ كيف وليلة أمس فقط كنت تعاقر قنينة نبيذ فاخر؟.."، وانقلب هدوء المكان ووقاره إلى جلبة وفوضى وضجيج عارم، فراح جميع من كان في البيت يبصق في وجهه ويلعنه، بل وثبوا وثبة رجل واحد فأشبعوه ضربا إلى أن خر مغشيا عليه.


********************************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد المساهمات : 937
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 09/01/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: العفيف..!!   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 10:54 pm

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع و زاده في ميزان حسناتك



تقبلي مروري

***********************************************


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kotama.mam9.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: العفيف..!!   الخميس ديسمبر 02, 2010 12:47 am

ولك بالمثل اخي

سررت بمرورك عل صفحتي
شكراااااااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العفيف..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كتامة - عين البيضاء احريش- :: المنتديات العامة :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: